الثلاثاء, نوفمبر 21, 2017
الرئيسية / الطيور / طائر المينا هرب من الاقفاص وانتشر في بلادنا

طائر المينا هرب من الاقفاص وانتشر في بلادنا

المَيْنة الشائعة (الاسم العلمي: Acridotheres tristis) (بالإنجليزية: Common Myna) هو طائر صغير من الفصيلةالزرزورية. يتواجد في قارة آسيا عموماً من أفغانستان شمالاً وحتى جنوبها وخصوصاً الهند وسريلانكا ويوجد أيضاً في سلطنة عمانبأعداد كبيرة. يطلق عليه البعض مسمى طائر إلياسمين نسبة إلى ياسمينة الشخصية التي لعبت دور في مغامرات السندباد البحري.

الوصف

اللون بني بلون الشيكولاتة بمنقار أصفر وكذلك بقعة صفراء حول العينين والأرجل، مع مساحة بيضاء بباطن الذيل وعلى باطن الجناحين تكون على شكل عينين كبيرتين لمن يراه طائراً.

المزايا

يتميز هذه الطائر بقدرته على إنتاج أصوات متعددة تصل إلى 5 أصوات مختلفة، كما أنه طائر اجتماعي يعيش في أزواج ويرى في جماعات ويستطيع القفز والمشي.

يتفاءل به الناس في آسيا وخصوصاً الشعب الهندي إذا ما رأوه في أزواج وليس فرادى ويعتبرونه في هذه الحالة فألاً سعيداً – وتلك هي حالته الطبيعية إذ انه يعيش مع وليفه مدى الحياة.

معلومات أخرى

 

ينتشر في جنوب شرق آسيا واندونيسيا والصين والهند والبحرين وحالياً يلحظ انتشارها بشكل كبير في شرق السعودية. طوله 35 سنتيمتر، ويغتذي بوجبة الديدان – فواكة مقطعة – الخبز المغموس بالماء طعام المينا الخاص ( وهو يباع جاهز في محلات الطيور)، الجنس غير واضح و غالباً فالذكر ذو وقفة شامخة أكثر من الأنثى الانسجامية بشكل فردي إذا كان الغرض التمتع بمواهبه الصوتية أو أزواج إذا كان الغرض محاولة التناسل، ويبلغ عمره التقريبي إلى أكثر من25 سنة، ويعتبر المينة من الطيور المتكلمة وهي في المراتب الأولى إذ تستطيع هذه الطيور التكلم بوضوح و كما أنها لا تخشى من التحدث حتى أمام الغرباء إذ إنها جرئية بعكس الببغاوات، التكاثر تضع الأنثى من 2 – 3 بيضات ذات لون فيروزي باهت و بها بقع بنية اللون و كلا الأبوين حاضن للبيض فترة الحضانة من 16 – 17 يوم تغادر الصغار العش بعد 20 يوماً من الفقس.

فيديو عن الطائر

شاهد أيضاً

اللقلق الأبيض(Ciconia ciconia)

اللقلق الأبيض(Ciconia ciconia) أو بلاّرج أبيض في الجزائر والمغرب أو أبو سعد في بلاد الشام …

تعليق واحد

  1. اخ جمال هذا الطير تستطيع ان تعلمه الكلام مثل البغبغاء
    وفي على اليوتيوب فيديوهات للمينا او الياسمينا يتكلم فيها
    وشكرا لجهودك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *